مجتمع

فريانة: حرق مركز الحرس وحالة احتقان كبرى بسبب إقدام وحدات الديوانة على قتل مهرب

في تصريح لتونس الرقمية، أكد أحد أقارب الشاب الذي قامت وحدات الديوانه بقتله بطلق ناري على مستوى الرأس، وهو أصيل منطقة فريانة بولاية القصرين، أن المنطقة تشهد حاليا احتجاجات عارمة على مستوى الشارع الرئيسي.

و عمد عدد من الشبان الى حرق مركز الحرس وغلق الطريق العام وإحراق الإطارات المطاطية ورشق أعوان الأمن بالحجارة وذلك على خلفية مقتل الشاب المذكور أول أمس الأربعاء بمنطقة المزيرعة من معتمدية حاسي الفريد برصاص دورية ديوانية تابعة للإدارة الجهوية للديوانة بولاية سيدي بوزيد.

هذا و طالب المحتجون بإيقاف المتورطين في مقتل الشاب وإحالتهم على أنظار العدالة بتهمة القتل العمد، لاسيما وان وحدات الديوانة بادرت مباشرة باستخدام الذخيرة الحية بشكل عشوائي وهو ما أحدث ثقوبا عديدة في عدد من شاحنات التهريب لتستقر رصاصة في رأس الفقيد، بعد انقلاب الشاحنة التي يمتطيها رفقة شقيقه.

وحسب محدثنا فقد تعطلت امتحانات الباكالوريا رياضة تضامنا مع ابن الجهة ونظرا لحالة الفوضى العارمة التي عمت المنطقة إثر هذه الحادثة الأليمة.

تعليقات

الى الاعلى