مجتمع

[فيديو+صور ] مدنين: إقبال كبير على الخبز في رمضان وصنع أنواع خاصّة منه بالمناسبة

يعدّ الخبز مكونا غذائيا رئيسيا في تونس وفي غيرها من دول العالم .. ولكن يبقى للخبز التونسي خصوصية تميزه عن غيره في باقي الدول حيث تتعدد انواعه ويكثر الاقبال عليه في شهر رمضان خاصة..

مراسلتنا بمدنين زارت احد المخابز واطلعت على ابز أنواع الخبز التي تروج في شهر الصيام..

من مخبز المدينة وسط مدنين تنبعث روائح الخبز فواحة لتغري المارة بالدخول لشرائه منذ الصباح يوميا في شهر رمضان .. روائج تجلبك للدخول لتجد أنواعا شتى من الخبز مصفوفة للعرض منها ما يحضر خصيصا لشهر رمضان ومنها ما يزداد الاقبال عليه خلال هذا الشهر وفق ما أكده صاحب المخبز حبيب بوفلغة كخبز الشعير والخبز المبسس وخبز الشواي وخبز التمر وخبز الزيتون وغيرها.

يوميا يستفيق صاحب المخبز في حدود الرابعة صباحا لتنطلق رحلة عمله اليومية مع عدد من العمال .. وفي حدود الثامنة صباحا من كل يوم يكون الخبز جاهزا للبيع وموضوعا بمكانه المخصص للعرض ..

” خدمة شاقة صحيح صحيح زادة” هكذا يقول صاحب المخبز الذي ورث هذه المهنة عن ابيه وجده وحافظ على صنعه وفق الطريقة التقليدية على الحجر مباشرة حتى يحافظ على نكهته المميزة التي يحبها المستهلكون وتجلبهم للشراء من عنده.

والى جانب الخبز تصنع الحلويات بهذا المخبز ومن بينها أنواع تعد خصيصا لشهر رمضان :”من 15 في رمضان يبدى عندنا الحلو العربي بمختلف انواعه .. وان شاء الله باش نعملو الكنافة النابلسية ..”

ويشهد المخبز وغيره من المخابز وسط المدينة اقبالا متزايدا خلال الفترة المسائية من كل يوم حيث اعتاد التونسييون شراء كميات كبيرة من الخبز في رمضان يفوق حاجياتهم ما يجعل جزء كبيرا منه يتلف ما يستدعي تدخلا لترشيد استهلاك هذه المادة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى