مجتمع

[فيديو]وزير الداخلية يعلن اتخاذ خطة عمل استثنائية على الحدود وإجراءات التعامل مع البعثات الديبلوماسية الفارة من ليبيا‎

أفاد وزير الداخلية هشام الفوراتي في تصريحه لمراسلتنا على هامش زيارة عمل يؤديها اليوم إلى ولاية مدنين في إجابته عن التعامل أفراد البعثات الديبلوماسية الفارة من ليبيا والحاملة الأسلحة فردية وامتعة، أفاد ان تونس بلد له سيادة ويتبع إجراءات أمنية على كل الوافدين عبر المعابر الحدودية بما في ذلك البعثات الديبلوماسية التي تخضع لإجراءات خاصة.
وأضاف الوزير ان تونس تحترم الأعراف الديبلوماسية وتسعى دائما إلى تسهيل تنقل هذه البعثات الى بلدانها عبر تونس بما في ذلك إدخال بعض التجهيزات التي تحملها معها عند مغادرتها.
وشدد الوزير أنه وفي ظل الظرف الاستثنائي الذي تمر به الشقيقة ليبيا رفعت الوحدات الأمنية من درجة اليقظة والانتباه بالتنسيق المباشر والوثيق مع المؤسسة العسكرية لدرء كل الاحتمالات بما في ذلك إمكانية تسلل العناصر الإرهابية إلى تونس.
وأوضح الوزير أن منسوب التهديدات يرتفع في هذه مثل هذه الظروف بالكورة ليبيا لذلك فإن الوحدات الأمنية والعسكرية قامت بتنويع خططها على ضوء التطورات الأخيرة على الحدود.
وأشار الوزير إلى أنه بالإضافة إلى المجهودات الأمنية على الحدودية توجد محطات أخرى تتطلب مجهودات أمنية وأولها الاستعداد لشهر رمضان المعظم الذي تفصلنا عنه بضعة أيام حيث انطلقت العمليات الأمنية بالتنسيق مع مصالح التجارة لردع المخالفين والمعتمرين.
كما أن الوحدات الأمنية وضعت خطة عمل لتأمين الامتحانات الوطنية وتأمين الموسم السياحي خاصة وأنه من المتوقع أن تستقبل البلاد نحو تسعة ملايين سائح خلال هذا الموسم.
هذا علاوة على تأمين الموسم الفلاحي خاصة من الحرائق التي قد تهدد المحاصيل مع ارتفاع درجات الحرارة والاستعداد لتأمين الاستحقاقاين الانتخابيين خلال شهري أكتوبر ونوفمبر من العام الجاري

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى