مجتمع

فيديو/ المدير الجهوي للصحّة بمدنين يقدّم المشاريع المنجزة والمبرمجة لفائدة الجهة والميزانيات المرصودة لها

30 مليون دينار هي الميزانية التي صرفت على قطاع الصحة بولاية مدنين في مختلف الخطوط الاول والثاني والثالث واغلبها سيدخل حيز الاستغلال قبل موفى الثلاثي الاول من العام 2018 علما وان المخطط الخماسي رصد 72 مليون دينار لقطاع الصحة بمدنين وفق ما صرح به المدير الجهوي للصحة بمدنين فيصل الطيب شلوف في تصريح لمراسلتنا بالجهة.
شلوف افاد أنّ هذه الميزانية صرف جزء منها لتدعيم خدمات الخط الأول في قطاع الصحة بالجهة حيث تم احداث مركز وسيط متعدد الاختصاصات بمدنين الجنوبية بكلفة انجاز وتجهيز بلغت مليارا و350 الف دينار الى جانب احداث مركزين للصحة الاساسية بكل من منطقة بير بصير وبورملي من معتمدية مدنين الشمالية ومركزين بمنطقتي العياطي وتاجر جمت بمعتمدية مدنين الجنوبية ومركز بمنطقة واد موسى من معتمدية سيدي مخلوف ومركز بمنطقة تالبت من معتمدية ميدون جربة.

واضاف شلوف انه خلال الفترة القادمة ستنطلق الدراسات لاحداث مراكز صحة اساسية اخرى بكل من منطقة الصياح وشارب الراجل ببنقردان الى جانب توسعة مركز الصحة الاساسية بالشهبانية من المعتمدية نفسها ومركز وجه اللّغا بمعتمدية بني خداش هذا علاوة على التوسعة التي تمت بمركز الصحة الاساسية خوي الغدير بمعتمدية جرجيس.

هذا ومن المنتظر ان يتدعم الخط الاول ايضا حسب محدثنا خلال الأسابيع القليلة القادمة باستغلال قسم الاستعجالي ببني خداش الذي هو حاليا في طور انتداب العنصر البشري شأنه شأن قسم الاستعجالي بجربة الذي سيدخل قريبا حيز الاستغلال بعد تدعيمه بالاطار البشري اللازم.

وعلى مستوى الخط الثاني ينتظر ان يتم خلال الثلاثي الاول من سنة 2018 استغلال قسم تصفية الدم بكل من مستشفى بنقردان ومستشفى مدنين.

أما على مستوى الخط الثالث فيشهد المستشفى الحامعي بمدنين توسعة واشغالا فاقت كلفتها 12 مليون دينار لتحسين خدمات طب الاختصاص علما وان قسم القسطرة بهذا المستشفى سينطلق في العمل مع نهاية الثلاثي الاول من العام 2018.

وفي ختام حديثه أعرب شلوف عن أمله في ان يتم تخصيص ميزانية للخط الرابع لفائدة ولاية مدنين وهو خط البحث العلمي والتعليم العالي.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى