مجتمع

فيديو: ناجي جلّول: 10.27 % من التّونسيين مهدّدون في أمنهم الغذائي و 96 % من الأراضي التّونسيّة معنيّة بالتصحّر

نظّم صباح اليوم الخميس 21 ديسمبر 2017، المعهد التونسي للدّراسات الإستراتيجية بالشّراكة مع برنامج الأغذية العالمي ندوة صحفيّة بقصر دار الضّيافة بقرطاج حول الأمن الغذائي في تونس.

و تناولت النّدوة نتائج الدّراسة التي أنجزها المعهد التّونسي للدّراسات الإستراتيجية و التى أفرزت عدّة نسب و أرقام حول الوضع الغذائي في تونس من بينها أنّ 18 % فقط من الأراضي التونسيّة صالحة للزّراعة و أنّ تونس تعتبر من البلدان المتقدّمة في شحّ المياه إذ جاءت في المرتبة الـ 9 و كذلك نسبة 96 % من التراب التّونسي مهدّد بالتّصحر.

و صرّح المدير العام للمعهد التونسي للدّراسات الإستراتيجية ناجي جلّول لتونس الرّقميّة أنّ بلادنا ستخسر مستقبلا حولي 50 % من الأراضي الصالحة للزّراعة و كذلك ستخسر 80 % من الثّروة الحيوانيّة في حين أنّ الاستثمارات في المجال الفلاحي بلغت الـ 7 % فقط.

و شدّد ناجي جلول على أنّ 10.27 % من التونسيين مهدّدون في أمنهم الغذائي و أنّ 96 % من الأراضي التونسيّة مهدّدة بالتصحر بطريقة مباشرة أو غير مباشرة مشيرا إلى مشكل هدر المياه.
كما أضاف جلول في تصريحه إلى عزوف الشّباب عن العمل في المجال الفلاحي و أيضا إلى الاختلال في الأطر و الكفاءات الفلاحيّة و اعتبر أنّ الأمن الغذائي هو من أكبر المشاكل.

كما بين خلال النّدوة الصّحفيّة إنّ أغلبيّة التونسيين لهم عادات غذائية سيئة حيث أنّ 45 % من التونسيين يعانون من السمنة و في 2016 بلغ عدد المرضى بالسّكري الذين لم يتجاوز عمرهم الـ 15 سنة الـ 15 % و أنّ 5 % من التونسيين يعانون من سوء التغذية.

من جانبه أفاد وزير الفلاحة و الموارد المائيّة و الصيد البحري سمير بالطّيب بأنّ وضع الأمن الغذائي في تونس هشّ و شدّد على أنّ هناك ضعف و سوء تغذية في بعض المناطق خاصة و أنّ تونس تعتمد على الحبوب في النّظام الغذائي و لكن الإنتاج يغطّي فقط 40 % في حين أنّ 60 % يتمّ توريدها.

و أرجع بالطيب سبب هذا التدهور إلى التغيرات المناخيّة.

و في ذات السّياق قال رئيس اتحاد الفلاحين عبد المجيد الزار أنّ البلاد التونسية لها وفرة إنتاج في عديد المواد و قال “هذا لا يعتبر أمنا غذائيا إذ لا يمكن الحديث عن أمن غذائي و أغلبيّة البذور مورّدة علاوة على التهديدات المناخيّة المختلفة”.

و أضاف أنّ الأمن الغذائي في تونس مؤمّن إذ لدينا الغذاء و لكن استراتيجيََا هناك اختلال، و اعتبر أنّه من أهمّ الحلول هو تشجيع الشّباب على تعاطي الفلاحة و توفير إرادة سياسيّة فعليّة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى