مجتمع

في جلسة عمل مع والي القيروان: الإسراع بإتمام إجراءات التّفويت لمشروع القطب الفلاحي وإعادة إحياء المدينة العتيقة [فيديو]

أشرف مبروك كرشيد، وزير أملاك الدّولة و الشّؤون العقارية صباح اليوم الخميس، 05 أفريل 2018، على جلسة عمل بمقرّ وزارة أملاك الدّولة و الشّؤون العقارية بحضور السّيد منير حامدي والي القيروان ورئيس ديوان وزير أملاك الدّولة و الشّؤون العقارية و المديرة الجهوية لأملاك الدّولة و الشّؤون العقارية بالقيروان.

و تناولت الجلسة النّظر في مجموعة من النّقاط المتعلّقة بالملف العقاري بالجهة و خاصة فيما يتعلّق ببعض الملفّات المستعجلة ذات العلاقة بالتّنمية في ولاية القيروان.
و قد انبثقت عن الجلسة جملة من القرارات من أهمها :

-إنهاء إنجاز الاختبارات المتعلّقة بالطّريق السّريعة تونس – قفصة بالنّسبة للقسط المتعلق بولاية القيروان.

– التّفويت في العقار الدّولي لفائدة المجلس الجهوي لولاية القيروان لإنجاز مشروع القطب الفلاحي والذي من المنتظر أن يمثل إضافة نوعيّة للجهة و إعطاء الإذن في الإسراع في ذلك.

-الإسراع بتفعيل قرار السّيد رئيس الحكومة المتعلّق بتمكين المعطلين عن العمل من أراضي دولية فلاحية بهرية السوالم.

-إعادة إحياء المدينة العتيقة و العمل على تثمين العقارات ذات العلاقة في المسار التّنموي للجهة.

-التّصدي للإعتداءات على ملك الدّولة.

-الحرص على تسوية أكثر عدد ممكن من الوضعيات العقارية في إطار الأمر 1870 لفائدة المنتفعين بالإسناد لعقارات دوليّة فلاحية و مزيد تفعيل تدخلات اللّجنة الجهوية المكلّفة بهذا الملف.

و أكّد كرشيد حرص وزارة أملاك الدّولة و الشّؤون العقارية على إيجاد الحلول العاجلة للمشاكل العقارية وخاصة منها المرتبطة بانجاز المشاريع العمومية و الاستثمار في الجهة و توفير أكثر ما يمكن من فرص الشّغل بالنّسبة للمعطّلين من حاملي الشّهائد العليا.

من جهته، ثمّن الوالي التّفاعل الإيجابي و البنّاء لوزارة أملاك الدّولة و الشّؤون العقارية في مقاربتها المعتمدة في التعاطي مع الملفات المعروضة عليها بغاية دفع مسار التّنمية بولاية القيروان.

تعليقات

الى الاعلى