مجتمع

في عيد قوات الأمن الدّاخلي: وزير الدّاخلية يكشف عن الإستعدادات لشهر رمضان و اجراءات تأمين الحدود مع ليبيا [صور + فيديو]

خلال إشرافه على احتفالات الذّكرى 63 لانبعث قوات الأمن الوطني بشارع الحبيب بورقيبة، مساء أمس الخميس، أكّد وزير الدّاخلية هشام الفوراتي أنّ الوحدات الأمنيّة ستقوم بالرّفع من درجة اليقظة و الحذر خلال شهر رمضان، خاصة و أنّها يتزامن هذه السّنة مع حجّ الغريبة، مما يطرح تحدّيات كبرى أمام المؤسّسة الأمنية لإنجاح هاتين المناسبتين بالإضافة إلى تحدي تأمين الامتحانات الوطنيّة و عودة التونسيين من الخارج و الموسم السّياحي عموما و أيضا حماية موسم الحصاد، وفق قوله.

أمّا فيما يتعلّق بما يحدث في القطر الليبي كشف الوزير أنّ الوحدات الأمنيّة تعمل بتنسيق كبير مع الوحدات العسكريّة على الحدود مع الشّقيقة ليبيا، تحسّبا لأي طارئ و أي تطوّر قد يشهده الوضع.

و توجّه الوزير بالتّهنئة لكافة الوحدات الأمنيّة في عيدهم، شاكرا للمجهود الذّي يبذله بواسل الوطن في الذّود عن البلاد، لافتا إلى أنّ المرأة الأمنيّة اليوم تمثّل حولي 4000 إطار أمني و هي في الصّفوف الأولى في كلّ المحطّات و ستحظى بفرصة أكبر خلال الانتدابات القادمة.

تعليقات

الى الاعلى