مجتمع

كرشيد: هناك إصلاح عقاري كبير يقام الآن على ملك الدّولة بغاية إيصال الحقوق لأصحابها

أعلن مبروك كرشيد وزير أملاك الدّولة و الشّؤون العقارية صباح اليوم الأربعاء، 02 ماي 2018، خلال زيارته إلى ولاية بن عروس، الشّروع في إصلاحات كبرى تتعلّق بالتّجمعات السّكنية التّي بنيت على ملك الدّولة و العقارات الدّولية الفلاحية المملوكة من بعض الأطراف و الدّولة لم تمكّنهم من عقودهم قائلا: «وضعيات كبرى بدأنا في إصلاحها … سيتمّ تسوية وضعية 550 هكتار من العقارات الفلاحية في ولاية بن عروس”.

و كان كرشيد قد أشرف على موكب تسليم عدد من العقود في ولاية بن عروس لمجموعة من الفلاحين يستغلون أراضي دوليّة منذ السّتينات و السّبعينات لكنهم لا يمتلكون شهائد ملكية، و أشار الوزير إلى أنّ هذا الإجراء يهدف إلى إدخال هذه العقارات في الدّورة الاقتصادية.

التّجمعات السّكنية المبنيّة على ملك الدّولة ملف آخر ستنطلق عملية تسويته بناء على أمر حكومي سيصدر هذا الأسبوع وفق ما أعلنه وزير أملاك الدّولة الذي أكّد وجود إصلاح عقاري كبير يقام الآن على ملك الدّولة بغاية إيصال الحقوق لأصحابها و فض الوضعيات القديمة. مشروع أراضي الأحباس التي تمتدّ على مساحات شاسعة في تونس صدر في شأنها أمر حكومي من أجل تسويتها باعتبارها أراض يقطنها أناس منذ مئات السّنين لكنّهم لا يتملكونها.

و قال كرشيد في هذا الشّأن :” لا بد من تسوية هذه الوضعيات العقارية، وتوجهنا في حكومة الوحدة الوطنيّة هو تسوية الوضعيات العقارية و تحسين ظروف الإقامة للمواطن التّونسي …”

و في سياق متّصل تحدّث وزير أملاك الدّولة عن مشروع الجامعة الألمانية المزمع إنشاءه في ولاية بن عروس واصفا إياه بالمشروع العملاق، مؤكّدا أنّ وزارة أملاك الدّولة قامت بجميع التّسهيلات و سلّمت العقار الذّي سيقام عليه المشروع للجهة المختصّة حتى تتولى إنجاز الجامعة الألمانية مضيفا بالقول:” لقد قمنا بدعم هذا المشروع حتى نرى الجامعة الألمانية قريبا في تونس وهي منارة علم و سيأتي الطّلبة من جميع الدّول للدّراسة ببلادنا و هذا ما نرنو إليه و نأمل أن تكون تونس مدينة علم و منفتحة على العالم …”

تعليقات

الى الاعلى