مجتمع

مدنين: الاستعانة بطبيبتي توليد من المستشفى العسكري بسبب نقص أطباء هذا الاختصاص

وصلت عشية امس الاحد طبيبتا اختصاص طب النساء والتوليد من المستشفى العسكري بالعاصمة إلى المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بمدنين لتأمين حصص الاستمرار بالتناوب إلى غاية يوم الأربعاء موعد وصول أطباء اخرين، وذلك في اطار حلول وقتية تم إتخاذها، الى حين إيجاد حل دائم لنقص أطباء النساء والتوليد بهذه المؤسسة الصحية التي سجلت نقصا في أطباء هذا الاختصاص مع إنتهاء عقد الأطباء الصينيين في شهر أكتوبر المنقضي (6 اطباء من بينهم طبيبان اختصاص نساء وتوليد، وجراحان وطبيب أشعة واخر في الوخز بالابر.
وحسب المدير الجهوي للصحة جمال الدين حمدي فان قسم التوليد سيواصل تامين خدماته عبر أطباء الصحة العسكرية بصفة متداولة الى جانب اطباء القطاع الخاص بالجهة دون تسجيل فراغ بهذا القسم أو غيره في خدمات الاستمرار والاستعجالي.
وأشار أن عدد الأطباء الصينيين في تونس تراجع، ويجرى حاليا التفاوض مع بلدهم لاستعادة عدد منهم لاحقا.
ويأتي سد فراغ أطباء الاختصاص بالمستشفى الجامعي بمدنين بالإعتماد على أطباء الصحة العسكرية كحل مؤقت أقرته رئاستي الجمهورية والحكومة بوضع فريق من الاطباء الاستشفائيين الجامعيين للصحة العمومية ومن الراجعين بالنظر الى المؤسسة العسكرية، لتأمين استمرارية الخدمات الصحية في اختصاص النساء والتوليد، في انتظار ايجاد الحلول الكفيلة بتغطية هذا النشاط الطبي بصفة جذرية.
وشهد قسم النساء والتوليد بالمستشفى الجامعي بمدنين اشغال تجديد لقسم الاقامة الذي تبلغ طاقته 20 سريرا وقاعتي عمليات هي في طور الاستكمال بكلفة جملية للاشغال قدرت ب700 الف دينار.

كما شهد المستشفى الجامعي بمدنين اشغال تجديد لعدد من اقسامه ومنها قسم تصفية الدم وقسم التصوير بالرنين المغناطيسي وقسم القلب واضافة وحدة للقسطرة القلبية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com