مجتمع

ملخّص لمختلف النقاط في إعلان تونس الصادر عن القمة العربية بتونس [فيديو]

ألقى وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي “إعلان تونس” الصادر عن القمة العربية العادية 30 المنعقدة بتونس   الأحد 31 مارس 2019 والذي تضمن 17 نقطة.

والذي جاء فيه  أن ما يجمع البلدان والشعوب العربية اكثر مما يفرقها بفضل عرى الأخوة ووحدة الثقافة، واعتبرت تونس أن استمرار الصراع تسبب في اضعاف التضامن العربي ومن غير المقبول استمرار الوضع الراهن حول المنطقة لصراع مذهبي وملاذ للتنظيمات الإرهابيين.

كما أكد أن تحقيق الأمم يستوجب جهودا لمعالجة اسباب الوهن وتسريع مبادرات تحقيق تسويات المصالحة العربية بتحصين المنطقة ضد التدخلات الخارجية. وتؤكد تونس على المكانة المركزية للقضية الفلسطينية وفي التحركات الدولية والاقليات واطلاق مفاوصات جادة بجدول زمني محدد لتحقيق السلام في فلسطين.

وأبرز أن إعلان تونس ينص على  ضرورة تحقيق  التسوية العاجلة للقضية الفلسطينية والصراع العربي ومواصلة الدعم  المالي لمنظمة التحرير الفلسطينية واقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس واطلاق سراح الاسرى ودعم شبكة الامان المالية ماديا ومنظمة غوث اللاجئين الانروا.

وتشدد تونس على مسؤولية  المجتمع الدولي في حماية الشعب الفلسطيني ورفض إجراءات أحادية لاسرائيل لتغيير الوضع القانوني والتاريخي للقدس . ودعت تونس في اعلانها لإلى تنفيذ قرار اليونسكو ضد انتهاكات المسجد الاقصى، وجددت تونس  رفضها لما يسمى “بقانون الدولة القومية اليهودية”.

وأبرز الجهيناوي أن تونس تحرص في اعلانها على وحدة ليبيا ورفض أشكال التدخل وخاصة العسكرية وضرورة التوجه نحو الحوار وتبني تونس خطة عمل غسان سلامة المبعوث الأممي في لبييا ودعم مبادرة تونس الثلاثية للتسوية السياسة الشاملة للقضية الليبية.

وأكد الجهيناوي موقف تونس وتاكيدها على ضرورة التوصل لتسوية سياسية لسوريا استنادا لقرارات مجلس الأمن وتؤكد  تونس رفضها للخيارات العسكرية التي تعمق الأزمة ومعاناة الشعب السوري واستعادة مكانة سوريا عربيا مؤكدة أن الجولان أرض سوريا محتلة وتعرب تونس على رفضها محاولات فرض سياسة الأمر الواقع.

وثمنت تونس مجهودات العراق في دحر تنظيم ”داعش” الإرهابي  وإستعادة اراضيها  وحرص تونس على تعزيز قسم التسامح ومقاومة الإرهابيين حماية للشعوب العربية. وتؤكد تونس دعمها للحوار بين الاديان ومواحهة الغلو ورحبت تونس بلقاء  احمد طيب  شبه الازهر وبابا الفاتيكان . كما دعت تونس الى عدم إستخدام القوة والامتناع عن الممارسات التي من شأنها تقويض الثقة بين الدول العربية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com