مجتمع

منظّمة البوصلة: “خروقات و قرارات غير قانونية خلال تنصيب بعض المجالس البلديّة المنتخبة”

نبّهت جمعية بوصلة اليوم الأربعاء، 20 جوان 2018، من الخروقات التّي رافقت عمليّة تنصيب المجالس البلديّة المنتخبة.

و استعرضت بوصلة في بيان لها على صفحتها الرّسمية على الفايسبوك أمثلة عن تلك الخروقات و المتمثلة في:

– منع مواطن من بلدية الذّهيبة بتاريخ 20 جوان 2018 من تغطية سير جلسة تنصيب المجلس البلدي و طرده بتعلة وجود “توصيات صارمة” بعدم حضور الصّحافة والمواطنين.

– منع مواطنين من تصوير و بثّ عمليّة التّصويت أثناء جلسة التّنصيب ببلدية رمادة (ولاية تطاوين) بنفس التّاريخ.

– إصدار والي المنستير بيانا للرأي العام ينص على سرية جلسة التّنصيب لبلدية جمّال (ولاية المنستير).

و اعتبرت بوصلة هذه القرارات غير قانونية و فيها خرقٌ واضح لما جاء به القانون الأساسي عدد 29 لسنة 2018 المتعلّق بمجلة الجماعات المحلية الذّي ينص في فصله عدد 218 على علنية الجلسات البلديّة و في الفصل 219 على إجبارية تخصيص مكان لمنظّمات المجتمع المدني و وسائل الإعلام أثناء حضور الجلسات.

و قالت الجمعيّة إنّ هذه القرارات غير القانونية تبين تجاوز صلاحيات السّلطة المركزية ممثّلة في مؤسّسة الولاة بالمسّ من استقلالية المجالس البلديّة المنتخبة وهضم حق المتساكنين في النّفاذ إلى المعلومة والمساهمة الفاعلة في الشأن المحلي.

و دعت بوصلة كافة المواطنين و مكونات المجتمع المدني إلى المساهمة في رصد مثل هذه الخروقات قصد ضمان السّير الأمثل و القانوني لهذا الحدث.

تعليقات

الى الاعلى