مجتمع

ناجي جلول: لابدّ من تغيير النظام السياسي لإخراج البلاد من الأزمة [فيديو]

في حوار مباشر أجرته معه تونس الرّقمية قال ناجي جلول المدير العام للمعهد التونسي للدّراسات الإستراتيجية أنّه يجب تغيير النّظام السّياسي الحالي لأنّه أصبح يكبّل أي مسؤول سياسي و الاستمرار به أصبح غير ممكنا.
و أضاف أنّه يجب التّخلص من أحزاب اللّوبيات و المال الفاسد الذّي يخترق الدّيمقراطية التونسيّة في هذه الفترة الانتقالية و ذلك باختراقه للأحزاب و المجتمع المدني و الإعلام وفق تعبيره.
و أكّد جلول أنّه للخروج من الأزمة الاقتصادية يجب تغيير منوال التنمية الحالي الذّي لا يحلّ مشكل البطالة والتي تتطلب بدورها على الأقل نسبة نمو من 6 إلى 7 %، مشدّدا على أنّه يجب العودة للفلاحة و استغلال الثّروات الطّبيعيّة كالبحر و أيضا يجب التركيز على كيفيّة تطوير الصّناعات الغذائيّة و كذلك التركيز على الذّكاء الاصطناعي إذ أنّ تونس لها من الكفاءات المتخرجة من الجامعات التونسية الكثير و لكنهم يهاجرون إلى الخارج.

كما شدد جلول على ضرورة أن تخرج تونس من الاقتصاد الرّيعي إلى اقتصاد الإنتاج وهو ما يعتبر أيضا من بين الحلول لتتجاوز البلاد أزمتها الحالية.

و أفاد المدير العام للمعهد التونسي للدّراسات الإستراتيجية في نفس السّياق، بأنّه لا بدّ من العودة إلى عقد اجتماعي جدّي مما سيساهم في عودة المصعد الاجتماعي بعودة التعليم التونسي و منظومة الصّحة، و المصعد السّياسي من خلال تشريك الشّباب في السلطة و كذلك المرأة التي تغيب اليوم في مراكز القرار علاوة على تسجيل نسبة أمية في صفوف النساء، بلغت 80% بالقيروان.

و ختم ناجي جلول حديثه بضرورة إحداث ثورة ثقافية تقطع مع ثقافة الموت و الإرهاب و تعيد ثقافة الحياة حسب تعبيره.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى