مجتمع

نداء تونس: تدهور الأوضاع سببه تعنّت أطراف سياسية

علّقت حركة نداء تونس في بيان اليوم الخميس، 17 جانفي 2019، على الإضراب العام الذّي تمّ تنفيذه اليوم بدعوة من الاتحاد العام التّونسي للشّغل، مؤكّدة أنّ الإضراب هو حق شرعي يكفله الدّستور، و هو جزء من الممارسة الدّيمقراطية.

و عبرت الحركة عن أسفها لفشل المفاوضات “رغم القناعة بأنّ الحلول ممكنة ويخشى أن يكون الفشل مرتبط بإملاءات تمسّ من السّيادة الوطنية” وفق نص البيان.

و حمّلت الحركة المسؤولية في تدهور الأوضاع للأطراف السّياسية التّي “عمدت بتعنتها إلى تعليق العمل بوثيقة قرطاج التّي أمنت لفترة طويلة الاستقرار السّياسي و الاجتماعي و الاقتصادي بالبلاد بتكريس مبدأ الحوار”، داعية إلى إيجاد الحلول الوطنيّة المناسبة لتجنيب البلاد المزيد من الهزات.

تعليقات

الى الاعلى