مجتمع

نقابة أمن رئيس الدّولة والشّخصيات: المسّ باتّحاد الشّغل هو “ضرب للإستقرار والسلم الأهلي والإجتماعي”

أكّدت نقابة أعوان و إطارات أمن رئيس الدّولة و الشّخصيات الرّسمية “مساندتها المطلقة و التّامة لتحركات المنظّمة الشّغيلة في المطالبة بالحقوق المشروعة لقطاع الوظيفة العمومية في ظلّ عجز الحكومة و عدم قدرتها على كبح جماح الأسعار و ارتفاعها غير المنصف للجرايات و عدم سيطرتها على تدهور المقدرة الشّرائيّة لموظّفي الدولة”.

و أعربت في بيان لها اليوم الخميس، 22 نوفمبر 2018، بمناسبة الإضراب العام في الوظيفة العموميّة الذّي دعا إليه الإتحاد العام التّونسي للشّغل عن “استنكارها الشّديد لحملات التّشويه المستهدفة لحصن العمال و الشّغالين قواعد و قيادة “.

و اعتبرت أنّ المسّ بالإتحاد العام التّونسي للشّغل يعد “ضربا للإستقرار و السلم الأهلي و الاجتماعي و استهداف متعمّد للحريات العامّة و النّقابية التّي يكفلها الفصل 36 من الدّستور التونسي “.

و دعت النّقابة كافّة المشاركين في الوقفة الاحتجاجية اليوم أمام البرلمان إلى “التّعاون و عدم التّصادم مع القوات الأمنيّة المكلّفة بتأمينهم وتفويت الفرصة على كلّ من يسعى إلى إخراج التّحركات من طابعها السّلمي النّضالي إلى غير وجهتها الحقيقيّة”.

كما طالبت كافة أعوان سلك الأمن الرّئاسي المكلفين بتأمين البرلمان و عموم الأمنيين الحاضرين من مختلف الأسلاك إلى التحلّي بضبط النّفس و الحرفية المعتادة و الإلتزام بروح الدّستور و مبادئ الأمن الجمهوري دون الانحياز لأيّ طرف مؤكّدة في الصّدد “انحيازها للمطالب الشّعبية المحقّة و المشروعة و عدم سماحها لأي طرف كان استعمال المؤسّسة الأمنيّة لقمع التّحركات السّلمية و استهداف معارضي السّياسات الحكوميّة”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى