مجتمع

نقابة الوطنية المهندسين التونسيين:”تصريحات عبد الرّزاق الرّحال لا ترتقي إلى خطأ جسيم”

أفادت النقابة الوطنية المهندسين التونسيين، في بلاغ، أصدرته أمس الأربعاء 26 سبتمبر 2018، بأنّ التصريحات الإذاعية التي قدمها المهندس بالمعهد الوطني للرصد الجوي، عبد الرزاق الرحال، حول الأحوال الجوية لا ترتقي إلى خطأ جسيم، وإنما يمكن اعتبارها في غير موضعها، وكان عليه الاكتفاء فقط برأيه الفني في موضوع اختصاصه.

واعتبرت النقابة، أن ماصرح به عبد الرزاق الرحال، جاء عن حسن نية، ولايقصد به الإساءة إلى أهالي ضحايا الفيضانات الأخيرة في ولاية نابل، كما أدانت نقابة المهندسين، قرار وزارة النقل الايقاف الفوري لعبد الرزاق الرحال عن العمل، واعتبرته تعسفيا جائرا ودون سند فعلي وقانوني، معتبرة أنه ينم عن سوء فهم وقرار متسرع.

كما دعت النقابة في البلاغ وزير النقل بالتراجع الفوري عن قرار الايقاف، واتخاذ القرارات المناسبة وبنفس السرعة لخدمة قطاع النقل، التي أصبحت فيه الخدمات لا تطاق حسب تعبيرها.

وللتذكير ف“هنيئا لعائلات ضحايا فيضانات نابل..هنيئا لوالد الفتاتيّن اللّتان جرفتهما المياه.. هنيئا لمن تعرّض لصعقة كهربائية..هنيئا للشيخ.. تلك هي الحياة..تمنّيت لو كنت مكانهم”، هي ليست بتعابير مجازية، بل تصريحات أدلى بها مساء أمس الثلاثاء 25 سبتمبر 2018، المهندس الرئيس بالمعهد الوطني للرصد الجوي عبد الرزاق الرحال في”راديو ماد”.

وقد عبّرت إثر ذلك  وزارة النقل في بلاغ أصدرته عن استنكارها لتصريحات المهندس، مضيفة أنّه لا علاقة لها بالنشرة الجوية وتمس من مشاعر عائلات ضحايا الفيضانات والتونسيين بصفة عامة في هذا الظرف الحساس الذي تمر به جهة الوطن القبلي، ليتم إثر ذلك إيقافه عن العمل.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com