مجتمع

نقابة قوات الأمن الدّاخلي تنادي بمراجعة الإطار التشريعي على إثر حادثة احتراق عدد من أعوان الحماية المدنيّة ببن قردان [تسجيل]

تعرّض أمس عدد من أعوان الحماية المدنيّة بمعتمديّة بن قردان لحروق بليغة على إثر انفجار خزّان لنقل المحروقات المعدّة للتهريب على متن سيّارة تهريب، وذلك بعد ان تدخّل الاعوان لإطفاء حريق نشب بسيّارتي تهريب، و تمّ نقل 3 أعوان امس لمستشفى الحروق البليغة ببن عروس لخطورة الحروق التي أصيبوا بها بكامل أجسادهم.

نقابة قوات الأمن الدّاخلي ندّدت بهذه الحادثة و في تصريح لتونس الرّقمية أفاد النّاطق الرّسمي باسم النّقابة شكري حمادة انّه يجب إرساء إطار تشريعي لحماية أعوان الحماية المدنيّة اثناء التّدخّل، ليس فقط في العمليات الإرهابيّة بل و ايضا في الحرائق التي من الممكن أن تتسبّب فيها مواد كيميائيّة قاتلة و سامة، كما أشار إلى انّه يجب إعادة هيكلة الوحدة المختصّة صلب الحماية المدنيّة و خاصة من ناحية كيفيّة التّدخل في مثل هذه الحوادث.

و عن الازياء الواقية من مثل هذه الحوادث و التي كانت وزارة الدّاخلية في وقت سابق قد ضخّت أموال طائلة لتوفيرها لأعوان الحماية المدنيّة، و ايضا توفير أزياء اخرى خاصة لمختلف الأسلاك الأمنية، قال حمادة أنّ هذا الإشكال مثار داخل الوزارة منذ 3 سنوات و داخل مختلف الاسلاك و يطرح عدّة تساؤلات حول عدم توفّره لكلّ الاعوان.

 

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com