مجتمع

هيئة الدّفاع عن كاتب الدّولة للمناجم هاشم الحميدي تكشف آخر المستجدات بخصوص ساعات “الرّولاكس” [صور + فيديو]

عقدت اليوم الاثنين، 29 أفريل 2019، هيئة الدّفاع عن كاتب الدّولة للمناجم هاشم الحميدي سابقا و المتهم في قضّية فساد و ارتشاء، ندوة صحفيّة كشفت فيها عن آخر مستجدّات القضيّة و أهمّها أنّه لا وجود لساعات الرّولاكس التي روّج أنّ كاتب الدوّلة قد أخذها كرشوة لتمكين مستثمر عراقي من استغلال سماد يستخرج من الفسفاط.

و حسب ما أكّده محامي الحميدي الأستاذ أنيس السّويعي أنّ فاتورة ساعة الرّولاكس التي تمّ تقديمها في ملف القضيّة من قبل رجل الأعمال العراقي ليست بفاتورة حقيقية وأنّ عنوان محلّ بيع السّاعات الموجود بمصر غير موجود أصلا، مشيرا إلى أنّ ساعات الرّولاكس و المتّهم كاتب الدّولة بالحصول عليها كرشوة لم يتمّ حجزها كما أنّ أحدا لم يرها أصلا.

و أشار المحامي إلى أنّ رجل الأعمال العراقي الذّي قدّم شكاية في التحيّل تمّ على إثرها القبض على كاتب الدّولة و “إغلاق الوزارة بالمفاتيح” هو في الأصل لم يكن إلا وسيطا بين الشّركة العراقيّة و المجمّع الكيميائي التونسي، وقد عمد إلى إرباك الدّولة و الرّأي العام من خلال افتعال رواية ساعتي “الرّولاكس” ليتمكّن من استرجاع مبلغ مالي قدره 500 ألف دولار، لحسابه الشخصي، كانت الشّركة العراقيّة قد قدّمته لتونس كتسبقة، مشدّدا أنّ عمليّة التّحيل التي أقدم عليها تمّ كشفها و ذلك لأنّ الحساب البنكي الذي قدّمه لاسترداد الأموال كان مفتوحا في الأردن و باسمه و ليس باسم الشّركة العراقيّة، و فق قوله.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com