مجتمع

وزارة النقل تصادق على تصنيع لود جديد و اقتناء سفينة سريعة للربط بين صفاقس وقرقنة

 

في إطار العمل على تحسين وتطوير طرق التنقل عبر البحر من صفاقس الى الجزر صادقت وزارة النقل على مشروع اقتناء سفينة سريعة لفائدة الشركة الجديدة للنقل بقرقنة وهذا لخلق سفرات سريعة تنقل اهالي الجزيرة دون سيارات.

كما دعمت الوزارة عبر المصادقة على  رصد ميزانية تخصص لتصنيع باخرة جديدة (لود) في انتظار مصادقة وزارة المالية ورصد الاعتمادات اللازمة .

السفينة السريعة هي الأولى من نوعها في تونس ستلعب دور هام في تخفيف وطأة العزلة على جزيرة قرقنة وتقوم بتعزيز أسطول الشركة وسيتم اقتناؤها جاهزة خلافا للباخرة الجديدة «اللود» التي سيتم تصنيعها بسواعد  تونسية بقرار من المجلس الوزاري المضيق المنعقد يوم 18 ماي  2016 وهذه المشاريع مبرمجة في إطار المخطط الاستثماري 2016 / 2020.

وعن السفينة السريعة طاقة استيعابها قد تبلغ  300 راكب وتستعمل عند رداءة الأحوال الجوية وتقدر المدة الزمنية للسفرة بين صفاقس وقرقنة ما بين 20 و30 دقيقة للسفرة الواحدة .

تعليقات

الى الاعلى