مجتمع

يوم 19 أكتوبر الجاري: التصريح بالحكم في قضية المدوّن محمد أمين سلامة

أجّلت المحكمة الابتدائية بتونس التصريح بالحكم في قضية محمد أمين سلامة المدوّن والمنسّق الإعلامي لاعتصاميّ القصبة 1 و2، إلى يوم 19 أكتوبر الجاري, و قد وجّهت إليه إلى جانب عدد من الأشخاص الآخرين تهم من بينها “التواجد ضمن جمع من شأنه الإخلال بالراحة العامة” و”الاعتداء على موظّف أثناء أدائه لمهامه” منذ شهر أفريل الماضي.

ولدى الاستماع إليه من قبل رئيس الجلسة، نفى محمد أمين سلامة كل ما نسب إليه من تهم. وطالبت هيئة الدفاع الحكم بعدم السماع الدعوى في حقّ منوّبها معلّلة ذلك بالقول “إنّ هناك عدة نقاط في تقرير الأبحاث العدلية تدعو إلى الاستغراب والتساؤل من أهمّها غياب التناسق بين الحجج المدرجة في نصّ الأبحاث وساعة وقوع الحادثة خاصة فيما يتعلّق بالتهمة الثانية”، بالإضافة إلى عدم وجود أيّ اعتراف رسمي وواضح من شأنه أن يدين موكّلها.

كما أنّ هناك لبسا في ما يتعلق بإمضاءات كلّ من المدّون محمد أمين سلامة وبقية المتّهمين في قضية الحال، يتمثّل في عدم تشابهها في مختلف محاضر التحقيقات العدلية المجراة. ووصفت هيئة الدفاع أسلوب صياغة التقرير العدلي “بالمهزلة في تاريخ التحقيقات العدلية”.

وتجدر الإشارة إلى أنّه تمّ تأجيل النّظر في هذه القضية في مناسبتين سابقتين. ويذكر أنّ محمد أمين سلامة من أبرز المدونين الناشطين على شبكة الأنترنات الذين ساهموا في التشهير بممارسات النظام السابق والترويج للثورة التونسية في عدد من مواقع التواصل الاجتماعي. وهو أيضا صاحب فكرة القناة الالكترونية “القصبة تي في”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى