عالمية

الإفراج عن البغدادي المحمودي من عدمه.. مصطفى عبد الكبير يكشف كلّ التفاصيل [تسجيل]

أكّد اليوم الخميس، 07 مارس 2017، مصطفى عبد الكبير رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان والمهتم بالشأن الليبي في تصريح لتونس الرّقمية أن البغدادي المحمودي رئيسالوزراء السابق لا يزال إلى الآن يقبع بسجن الهضبة بليبيا.

و أوضح عبد الكبير أنّه نتيجة للوضع الصّحي و الملفّ الذّي قدّمته عائلة و محامي المحمودي لوزير العدل اللّيبي تمّ إصدار أمر بالإفراج عنه و لكن هذا لم يطبّق إلى الآن.

و أفاد محدثنا أنّه في ظلّ الوضع الأمني الذّي تعيشه ليبيا و ضعف الدّولة فإنّ الجهة المسؤولة عن سجن البغدادي و هو النّائب العام خالد الشّريف بإمكانه رفض تطبيق هذا الأمر، مشيرا إلى أنّ كلّ الاحتمالات واردة في هذا الملف.

و للتذكير فإنّ البغدادي المحمودي و هو رئيس الوزراء اللّيبي في نظام القذافي فرّ إلى تونس بعد اندلاع الثّورة في ليبيا بأشهر و قد تمّ إلقاء القبض عليه سنة 2012 و محاكمته بتهمة اجتياز الحدود بطريقة غير شرعيّة ثمّ تمّ الإفراج عنه ليتمّ فيما بعد إعادة اعتقاله و تسليمه إلى الحكومة الليبية و ذلك في فترة حكم المنصف المرزوقي، و هو الأمر الذّي أثار جدلا واسعا و ندّدت به منظّمات حقوق الإنسان.

تصريح مصطفى عبد الكبير رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان

تعليقات

الى الاعلى