اقتصاد وأعمال

ر.م.ع الخطوط التّونسيّة: كتلة الأجور الضّخمة تعتبر من أسباب الأزمة التى تعيشها الشّركة

أكّد رئيس مدير عام الخطوط التونسية إلياس المنكبي في حوار لجريدة الصباح نشر اليوم الأربعاء 17 ماي 2017  أنّ أطرافا خارجة عن الشركة تسعي لتعكير أجواء العمل مؤكّدا أنّ كتلة الأجور الضخمة تعتبر من الأسباب الرئيسية وراء الأزمة التي تعيشها خصوصا بعد إدماج 800 عامل في شركة الخدمات الأرضية بعد الثورة.

وأضافا المنكبي بأنّ اعتزام الشركة تسريح 1700 موظف سيكلفها 200 مليار من المليمات موضحا أنّه لم يتمّ التوصل بعد إلى اتفاق مع الصناديق الاجتماعية بهذا الخصوص.

يذكر أنّ رئيس مدير عام الخطوط التونسية كان قد صرّح سابقا أنّ الشّركة تمرّ بوضعية حرجة على المستوى المادي الأمر الذي  دفع بها إلى رسم إستراتيجية عمل جديدة ستتولى تنفيذها بداية من السنة الحالية والى غاية موفى سنة 2020 و ذلك من خلال التأجيل في موعد اقتناء طائرات جديدة كانت الشّركة تنوي من خلالها  تعزيز طاقمها الحالي  والذي يبلغ 28 طائرة.

تعليقات

الى الاعلى