ملفات

تسجيل/نور الدين البحيري: سندخل الانتخابات البلدية مناصفة مع المستقلّين وهذه رسالة الغنّوشي للشاهد بخصوص الانتخابات الرئاسية‎

صرّح رئيس الكتلة النيابية لحركة النهضة بمجلس نواب الشعب نور الدين البحيري لمراسلة تونس الرقمية على هامش إشرافه مساء أمس الجمعة 2017 على يوم العلم بمدنين، صرّح أنّ حركة النهضة عازمة على خوض الانتخابات البلدية ضمن قائمات متناصفة مع المستقلين وهم حسب قوله مستقلّون فعلا وليس “نهضاويين متخفيين ولا مستقلين مزيفين”، مشيرا إلى أنّ الحركة بصدد ضبط مقاييس محدّدة لاختيار أعضاء قائماتهم الانتخابية.
وأكّد البحيري أنّ المستقلين لن يحرموا من رئاسة القائمات حيث سيتم اعتماد مقياس الكفاءة سيّما وأنّ تونس تزخر بكفاءات مستقلة ومن الضروري أن تصبح هذه الكفاءات اليوم فاعلة ومتواجدة في انتخابات ستنقل جزءََ من السلطة إلى الجهات.

وأضاف محدّثنا أنّ حظوظ المستقلين ستتدعّم بترشّحهم تحت مظلّة الأحزاب لأنّ سقف 3 بالمائة والتمويل اللاّحق الذين ينصّ عليهما القانون الانتخابي سيصعّب عليهم عملية الدعاية والحملة الانتخابية.

وعن تصريحات رئيس الحركة راشد الغنوشي بشأن الانتخابات الرئاسية قال البحيري إنّ رسالة الغنوشي واضحة وهي التمسّك بوثيقة قرطاج مشدّدا على أنّ كل التأويلات المخالفة لذلك هي مجانبة للصحة كما اعتبر في السياق ذاته أنّ الحديث عن الانتخابات سابق لأوانه وعلى الجميع من حكومة ومسؤولين وشعب التركيز على الحرب ضدّ الفساد مؤكّدا أن النهضة تدعم الشاهد في حربه على الفساد والارهاب بعد أن نجحت في القضاء عليهما بنسبة كبيرة.
وفي سياق الحديث عن التأويلات التي ذهب إليها البعض بخصوص الرسالة التي أراد راشد الغنوشي تبليغها من خلال ارتدائه لربطة العنق قال ضاحكا إنّ اللّباس حرية شخصية ولا علاقة له لا بالانتخابات الرئاسية ولا غيرها مضيفا “على النخب الحاملة للأحقاد مراجعة نفسها وترك المجال لغيرها لأنّ مخزون الأحقادا والصراعات القديمة هي التي تجعل من هذه النخب تفسّر اللّباس بطريقتها وتنظر إلى غيرها بدونية”.

تصريح رئيس الكتلة النيابية لحركة النهضة بمجلس نواب الشعب نور الدين البحيري
تصريح البحيري بخصوص الشاهد والغنوشي
تصريح البحيري بخصوص الشاهد والغنوشي 2

تعليقات

الى الاعلى