مجتمع

صور/ ببادرة ومجهود فرديين: الناشط الحقوقي مصطفى عبد الكبير يتوصّل إلى اتّفاق مع الجانب اللّيبي للإفراج عن 78 تونسي

نجح الناشط الحقوقي مصطفى عبد الكبير في التوصّل إلى اتّفاق مع الجانب اللّيبي تمّ بمقتضاه الإفراج عن 78 موقوفا بينهم 3 جزائريين تمّ القبض عليهم وهم بصدد الهجرة خلسة نحو إيطاليا وأودعوا بالسجون الليبية وذلك بعد أربعة أيام من المفاوضات وفق ما صرّح به عبد الكبير لمراسلة تونس الرقمية ببنقردان.

وقد دخل مساء أمس الجمعة 11 أوت 2017 الموقوفون الذين كانوا يقبعون بسجون صبراطة وطرابلس ومليتة إلى معبر راس الجدير الحدودي على دفعتين وقد أبقي على التونسيبن في حالة سراح فيما تمّ إيقاف الجزائريين الثلاث بإذن من النيابة العمومية إلى حين إتمام إجراءات ترحيلهم إلى بلدهم.
ويُشار إلى أنّ الخارحية التونسية لم تحرّك ساكنا لإعادة الموقوفين إلى تونس وأنّ الناشط الحقوقي عبد الكبير تدخّل بمفرده وتفاوض مع الجانب اللّيبي علما وانّ عبد الكبير ما انفكّ يدعو الدولة إلى التعهّد بملفات عديد التونسيين الموقوفين في السجون الليبية ومن بينهم أطفال مرضى.

تعليقات

الى الاعلى