موقف راشد الغنّوشي من نقل السفارة الأمريكية بإسرائيل من تل أبيب إلى القدس

انتقد زعيم حركة “النهضة” الشيخ راشد الغنوشي، توجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، واعتبر ذلك دفعا بالمنطقة نحو مزيد من التصادم.

وقال الغنوشي في حديث خاص لـ “قدس برس”: “توجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لنقل سفارة بلاده إلى القدس، لا يزيد الوضع في المنطقة إلا تعكيرا، وهو قرار استفزازي ودفع بالأوضاع إلى مزيد من التدهور”.

ورأى الغنوشي، أن “القرار الأمريكي المرتقب بشأن نقل سفارة واشنطن إلى القدس، هو أجمل هدية يتم تقديمها للإرهاب، وهي خطوة تشجع الاحتلال على مزيد من التطرف”.

واعتبر هذا التوجه الأمريكي، الذي عبر عنه الرئيس دونالد ترامب، نوعا من الاحتقار لأصدقاء أمريكا من العرب في المنطقة، وأن واشنطن لا تحسب لهم أدنى احترام.

ودعا الغنوشي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى التراجع عن هذا القرار حفاظا على استقرار المنطقة، ونزعا لفتيل التطرف، وقال: “أدعو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى التراجع عن هذه الخطوة التي ليبس من شأنها إلا أن تدفع المنطقة إلى مزيد من التطرف والفوضى”، على حد تعبيره.

ويدكر أنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد  أبلغ رئيسَ السلطة الفلسطينية محمود عباس، في اتصال هاتفي الثلاثاء، نيّته نقل السفارة الامريكية من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة، وهو ما يعتبر ضمنيا اعترافًا أمريكيًا بشرعيّة الاحتلال على القدس.

 

تعليقات

الى الاعلى