عالمية

محمود عباس، يلقي الليلة خطاباً مهمّاً حول القرار الأمريكي المرتقب بشأن القدس

من المقرر أن يوجه الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الليلة، خطاباً بشأن الموقف الفلسطيني من القرار الأمريكي المرتقب وصدوره عن الرئيس دونالد ترامب بخصوص الاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل ونقل السفارة إليها.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، إن الرئيس سيؤكد في خطابه على الموقف الفلسطيني الثابت والمتمسك بحقنا التارخي باقامة الدولة المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية.

وأوضح الأحمد، فإن الرئيس سيشدد في خطابه على أنه لا سلام ولا هدوء دون القدس عاصمة أبدية لفلسطين مع تأكيد رفضه تحويل الصراع إلى صراع ديني.

وبشأن الخطوات الفلسطينية اللاحقة، قال الأحمد، إن القيادة ستقررها القيادة يوم الاثنين القادم على أن تعقد قمة بين الرئيس عباس والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني خلال الساعات القادمة في اطار تنسيق المواقف ووضع خطة تحرك مشتركة، لافتاً إلى مشاورات جارية لعقد قمة عربية طارئة.

تعليقات

الى الاعلى