سياسة

قنصل تونس بتولوز يكشف: “المسلّح هدّد بإحتجازى كرهينة”

سيك سالم

صرّح قنصل تونس بمدينة تولوز الفرنسيّة، سامى سيك سالم، على إثر الحادث الذي تعرّض إليه اليوم، و المتمثّل في كون شاب تونسي أشهر في وجهه مسدس بأنّ مواطن تونسي طلب مقابلته بدعوى أنّه يمتلك معلومات تهمّ الأمن العام.

وقال القنصل في تصريح لإذاعة “شمس أف أم”، بأنّ هذا الشخص “عند دخوله للمكتب أشهر مسدّسه و أكّد أنّه يقوم بإحتجازي كرهينة، الى حين تفاعل السّلطات الفرنسية والتونسية مع مطلبه المتمثّل فى جلب أفراد عائلته من إيطاليا.

وشدّد سامى سيك سالم على أنّ خبرته فى إدارة الأمن الرئاسي هي التى ساعدته فى السيطرة على الوضع، قائلا “الحمدالله منعنا من كارثة كانت باش تحصل”.

وأكّد سيك سالم أنّه حاول تهدئة المواطن بالتّعاون مع العون المتواجد فى المكتب لينقضا كلاهما على المسلّح ومن ثمّة السيطرة عليه.

و كانت و سائل إعلام فرنسية قد أفادت بأنّ مسلحا قام أمس الجمعة، بتهديد قنصل تونس فى تولوز، واحتجزه فى مكتبه، وذلك قبل أن تتمكّن عناصر الأمن بالقنصلية من السّيطرة عليه و تسليمه للشرطة.و أوضحت وسائل الإعلام أنّ قنصل تونس سامى سيك سالم تعرّض للتهديد من قبل رعية تونسى (34 عاما) أثناء استقباله له بمكتبه، وكان الأخير يريد تقديم طلب لجلب أحد أفراد أسرته إلى فرنسا.وأعلنت نيابة تولوز أنّ المهاجم غير معروف لدى أجهزة الشّرطة، و أنّه تمّ فتح تحقيق فى اتهامات بالعنف والتهديد بالسلاح، مستبعدة، فى ضوء المعلومات المتوفرة، فرضية العمل الإرهابي.

تعليقات

الى الاعلى