مجتمع

مُنظّّمة الدّفاع عن المستهلك تندّد بالزّيادة في أسعار الكهرباء والغاز

الشركة التونسيّة للكهرباء و الغاز

استغربت منظّمة الدّفاع عن المستهلك في بيان أصدرته أمس الثلاثاء، 17 جانفي 2017، التّرفيع في سعر الكهرباء و الغاز الذي أعلنت عنه شركة الكهرباء و الغاز في مطلع السّنة الإداريّة الجديدة.

و اعتبرت أنّ هذا التّرفيع جاء في وقت يعيش فيه المستهلك تحت عديد الضّغوطات المتمثّلة خاصة في ضعف مقدرته الشّرائيّة و ارتفاع الأسعار في عديد المواد الاستهلاكية و نُموّ نسبة البطالة و كذلك معاناة عدد من المواطنين من موجة البرد الأخيرة خاصة في المناطق النّائية ذات نسبة الفقر المرتفعة.

و أكّدت منظّمة الدّفاع عن المستهلك أنّ هذا التّرفيع المقدّر بـ 5 %  في سعر الكهرباء و 7 % في سعر الغاز الطّبيعي سيمثّل عبئا جديدا على الفئات الضّعيفة من المستهلكين التي تتحمّل بالكاد أعباء الحياة، ولن يكون لها تأثير كبير على كبار المستهلكين.

وقالت المنظّمة في نفس البيان أنّه كان من الأجدر على الشّركة الوطنيّة للكهرباء والغاز أن تعمل على استرجاع الدّيون المتخلّدة بذمّة كبار المستهلكين من المؤسسات العموميّة و الخاصة لضمان توازناتها الماليّة و تأجيل تنفيذ الزّيادة، التي وردت ضمن أحكام قانون الماليّة لسنة 2017، إلى ما بعد شهر جانفي التي تشهد خلاله البلاد احتجاجات مختلفة، و لتجاوز موجة البرد التي تعيشها المناطق النّائية.

و شدّدت منظّمة الدّفاع عن المستهلك على ضرورة التّقليص من الضغط الجبائي على الفئات الضعيفة من المستهلكين.

وطالبت المُنظّمة, رئيس الحكومة بالتّدخل العاجل لتأجيل تطبيق الزّيادة في سعر الكهرباء و إلى تكثيف عمليّة الاستخلاص و استرجاع ما تخلّد بذمّة عديد المستهلكين من ديون لتعويض الموارد التي كانت ستحقّق من الزّيادة.

تعليقات

الى الاعلى