مجتمع

65 إرهابيّ يحاولون التّسلل إلى تونس للإلتحاق بجند الخلافة !

إرهابيّ

أكّد الإرهابي التّونسي هشام المنّاعي، الذي وقع القبض عليه مؤخرا بمدينة الزنتان اللّيبية، خلال التّحقيقات معه، أنّه كان ينوي التّسلل إلى التّراب التّونسي للإلتحاق بعناصر جند الخلافة بالمغيلة.

كما اعترف، حسب ما أوردته جريدة الصّريح في عددها الصّادر اليوم الجمعة، 20 جانفي 2017، نقلا عن مصادر أمنيّة تونسية تتابع التحقيقات، أنّ عناصر داعشيّة وعددها 65 عنصرا ينتظرون الفرصة للتّسلل نحو جبال المغيلة للإلتحاق بجند الخلافة بتونس بعد أن أعلنوا انشقاقهم عن تنظيم داعش وهروبهم من سرت منذ فترة.

كما لم ينف أنّ بعض الدّواعش في سرت وصبراطة وبنغازي كانوا على تواصل مع جند الخلافة المتواجدين في المغيلة.

و كشف هشام المنّاعي عن أماكن تواجد مجموعات داعشية تونسيّة حيث أفاد أنّ 112 داعشي تونسي من بينهم عديد القيادات الكبيرة هربوا من سرت، ومنهم من هو متواجد حاليا بالجنوب اللّيبي و منهم من تحوّل الى صحراء النيجر و كذلك إلى السّودان بعد أن عدل بعضهم عن التسلّل إلى مالي بسبب الاختلاف في المواقف بين داعش و المرابطون.

تعليقات

الى الاعلى