سياسة

بوتفليقة يستقبل راشد الغنوشي

ghanouchi--boutaflikaاستقبل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الأحد، راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة، في لقاء هو السابع من نوعه منذ ثورة الياسمين، التي أطاحت بزين العابدين بن علي عام 2011.

وجرى الاستقبال، حسب وكالة الأنباء الجزائرية، بحضور وزير الدولة مدير ديوان رئيس الجمهورية أحمد أويحي ووزير الشؤون المغاربية والإفريقية والجامعة العربية عبد القادر مساهل.

وقال الغنوشي بعد اللقاء أن”مبدأ التوافق والوئام الوطني الذي أطفأ الحريق في الجزائر وفي تونس يعد نموذجا لحل المشكلات عن طريق الحوار وهو السبيل لحل الأزمة الليبية ومشاكل العالم العربي كما هو الحال في سوريا واليمن”.

وذكر الغنوشي”بالدور الكبير” الذي بذله بوتفليقة”في الدفع إلى تحقيق التوافق الوطني في تونس بين الحزبين الرئيسيين وهما نداء تونس والنهضة”.

وأكد أن هذا اللقاء يندرج ضمن”اللقاءات المتكررة التي تدخل في إطار توطيد العلاقات بين الجزائر وتونس ولبحث الوضع في المغرب العربي عموما وضرورة تفعيل مشروع اتحاد المغرب العربي”.

وتعد هذه المرة السابعة التي يلتقي فيها بوتفليقة بالغنوشي، منذ ثورة 2011 بتونس، حيث يجري الرجلان مشاورات مستمرة بشان الوضع في تونس والمنطقة .

ونهاية عام 2013، تحدثت وسائل الإعلام في البلدين عن وجود وساطة جزائرية، لتقريب وجهات النظر بين المعارضة آنذاك بقيادة نداء تونس الذي يترأسه الرئيس الحالي الباجي قايد السبسي، والحكومة بقيادة حركة النهضة، وذلك بعد استقبال بوتفليقة للرجلين على انفراد.

تعليقات

الى الاعلى