سياسة

راشد الغنّوشي: “السبسي على علم بكافة تحرّكاتي الخارجيّة، و التوافق الوطني في ليبيا ضروري”

راشد الغنوشي: رئيس حزب "حركة النهضة"

أكّد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، في حوار له مع موقع “العربية.نت” اليوم الخميس 26 جانفي 2017، أنّ اتصالاته الخارجية “تندرج ضمن ما يُعرف بالدّبلوماسيّة الشّعبيّة التي لا تعوّض الدبلوماسية الرسميّة للدّولة.”

و أشار الغنّوشي إلى أنه “لم يسجّل علينا في زياراتنا الخارجية أن وقع التّنبيه إلى أنّنا أفسدنا أو شوّشنا على علاقة بلادنا مع هذا الطرف أو ذاك، كما أننا لا نعقد أو نبرم اتفاقات فهذا هو شأن المؤسسات الرّسمية”.

وأعلن الغنوشي أن جزءاً مهمًّا وكبيراً من زيارته الأخيرة للجزائر متّصل بتفاعلات الملفّ اللّيبي، الذي هو محلّ اهتمام كل دول المنطقة وخاصّة دول الجوار الليبي، وهي تونس ومصر والجزائر،مضيفًا أنّ هناك أطرافاً أساسيّة في المُعادلة لا يمكن أن يتحقّق السّلم والاستقرار من دون مشاركتها، و”هذه الأطراف أو بعضها لنا بها علاقة”.

 و شدّد الغنّوشي على “أنّ السّياسة الرّسمية في كلّ من تونس والجزائر، تعمل على إيجاد تسوية تُعيد الهدوء و الاستقرار والتّوافق الوطني، بين كل القوى في ليبيا، وهو ذات الاتجاه الذي يُمكن أن نقدّم فيه المُساعدة نظراً لعلاقاتنا الوثيقة مع أطراف ليبية مهمّة، يمكن أن تساعد على إقرار التّوافق و المصالحة الوطنية، وتجنب ليبيا خطر الهزّات و ويلات عدم الاستقرار”.

تعليقات

الى الاعلى