مجتمع

“أحنا بدينا” هو شعار الحملة الوطنيّة لمقاومة الإرهاب و التّطرف

ماجدولين

اطلعت وزيرة شؤون الشّباب والرّياضة ماجدولين الشارني لدى استقبالها صباح اليوم الجمعة، 17 مارس 2017، رئيس اتحاد التّونسيين المستقلّين من أجل الحرية و منسّق مبادرة “أحنا بدينا”، معزّ علي، على أهمّ البرامج و الأنشطة الشّبابية المحلية و الوطنيّة المنتظمة في إطار هذه الحملة الوطنيّة التي تهدف الى مقاومة الإرهاب و التّطرف و إعادة بعث روح الأمل و حب الحياة لدى الشّباب.

وتقوم هذه الحملة الوطنية على تنظيم تظاهرات شبابية و فنية و أنشطة رياضية و توعوية بالشّراكة بين مختلف مكونات المجتمع المدني و مؤسسات الدّولة.

ومّثل مشروع سيدي حسين تتحرك ضدّ الإرهاب تحت شعار ”حومتي و أنا نحميها…و ما نخلّي الإرهاب يمحيها” أولى المبادرات الشّبابية التي انطلقت في هذا الإطار منذ 18 جانفي 2017 ببادرة من منشّطي وروّاد المركب الشّبابي و الرّياضي بالجهة الذين تولّوا إعداد دراسات و أشرطة وثائقية و أعمال فنيّة تجسّد خطورة هذه الظّاهرة ليتمّ الإحتفال باختتام هذا المشروع يوم السبت 18 مارس الجاري.

و يسعى المشرفون على هذه الحملة الوطنية ”أحنا بدينا” التي شملت كذلك دور الشّباب بكل من ولايات مدنين و قفصة و القصرين لتشمل لاحقا كل جهات الجمهورية في إطار البرنامج الوطني لمكافحة الإرهاب إلى إحداث ديناميكية و توعية الشّباب ضدّ هذه الظّواهر الخطرة خاصة في الجهات الداخليّة و المناطق الحدودية و المناطق ذات الكثافة السّكانية.

تعليقات

الى الاعلى