سياسة

ليلى الشتّاوي: موجة التسريبات بالنداء كانت للتغطية على انضمام 40 شخصية جديدة للحزب والتستّر على شبكات تسفير ..

laila-chataouiنفت ليلى الشتّاوي النائبة عن حزب نداء تونس في حوار نشرته اليوم السبت جريدة القدس العربي، «الاتهامات» الموجّهة لها بتسريب تسجيلات توثّق الاجتماع الأخير للهيئة السياسية للحزب.

كما أشارت إلى أن التسريبات الأخيرة تم توظيفها لـ«التغطية على انضام أربعين شخصية معروفة إلى «نداء تونس»، وأضافت «أعتقد أن هذه التسريبات مهّدت لانضمام الشخصيات الجديدة إلى الحزب، فاليوم نتحدث عن التسريبات ولا نتحدث عن هذه المجموعات التي يقع انضمامها للنداء، فنداء تونس اليوم ليس هو الحزب ذاته الذي نجح في انتخابات 2014، لأنه أُفرغ من مناضليه الذي أسسوه وكل الكفاءات التي عملت به، وأنا أتفهم اليوم سعي حافظ قائد السبسي لاستقطاب شخصيات جديدة لأن الحزب يحتاج لقيادات جديدة قبل المشاركة في الانتخابات البلدية المقبلة».من جانب آخر، اتهمت الشتاوي بعض الأطراف داخل الحزب والمتورطة بشكل غير مباشر في شبكات تسفير الشباب التونسيين إلى بؤر الإرهاب بمحاولة إقصائها من رئاسة اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق حول هذه الشبكات.و اعتبرت الشتاوي أن حزب «نداء تونس» انتهى، مشيرةً إلى أن «المشروع الأصلي غير موجود في نداء تونس، والحزب بوضعه الحالي وبهذه العصابات والمافيا المتحكمة فيه بات يشكل خطراً على البلاد».، مشيرة إلى أن المدير التنفيذي لـ«نداء تونس» حافظ قائد السبسي لا يملك الكفاءة والقدرة لتسييره وهو يشكل «حصان طروادة» بالنسبة لبعض الاطراف «الانتهازية» الساعية لاتخاذ الحزب كمطية للوصول إلى السلطة.وللتذكير قرّر حزب «نداء تونس» قبل أيام تجميد عضوية النائبة ليلى الشتاوي في الحزب والكتلة البرلمانية بعد اتّهامها بتسريب التسجيلات التي توثق الاجتماع الأخير للهيئة السياسية للحزب، والتي أثارت جدلاً كبيراً في البلاد.

وفي هذا السياق قالت ليلى الشناوي وقالت الشتاوي أنها لسيت في حاجة إلى الالتجاء إلى أسلوب “التسريب” لأن مواقفها من الحزب ومن قياداتها واضحة للعلن مشيرة إلى أنّ الاجتماع تناول أموراً أخطر تتعلق بالأمن القومي للبلاد، لكنها لا تستطيع الإدلاء بها عبر الإعلام، وأنها قدمت ما لديها من معلومات حول هذا الأمر إلى السلطات المعنية.وكانت التسجيلات المسرّبة من الاجتماع الأخير للهيئة السياسية لحزب «نداء تونس» أثارت جدلاً كبيراً، وخاصة فيما يتعلق بالتصريحات الواردة على لسان المدير التنفيذي حافظ قائد السبسي وعدة قيادات من حزب، والتي وجهوا خلالها انتقادات لاذعة للحكومة ولعدد من الشخصيات في البلاد.

تعليقات

الى الاعلى