ثقافة

الكاف: انطلاق تهيئة معبد الغريبة اليهودي

الغريبة في الكاف

شرعت هيئة الجالية اليهودية بتونس، منذ يوم أمس الاثنين، 21 مارس 2017، في تنفيذ مشروع بنيوي يتمثّل في إعادة تهيئة مقر المعلم الدّيني “الغريبة” للجالية اليهودية بالكاف، وذلك في إطار مشروع يهدف الى إعادة الرّوح الى هذا المعلم و الى كل المعالم الأثريّة التّابعة للجالية اليهودية، وفق ما أفاد به عضو هيئة الجالية اليهودية بتونس برنار نسيم طيب لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

و قال طيب أنّ ترميم المعلم اليهودي يرمي الى إعادة الرّوح إليه، باعتبار أنّه يجسم قيمة التعايش السّلمي في مدينة الكاف، التي عرفت بدورها تلاقح الحضارات و الأديان و تعايش مختلف الجاليات بها.

و أضاف أن عملية ترميم هذا المعلم تندرج، أيضا، ضمن استعداد احتفال الجالية اليهودية، خلال شهر ماي القادم، ببعض الأعياد الدّينية اليهودية، منها الحج الى الغريبة بجربة، مشيرا الى أنّه ستقع برمجة زيارات الى مدينة الكاف بهذه المناسبة مساهمة من الجالية اليهودية في التعريف بالمدينة و بما تزحر به من إمكانيات و مخزون ثقافي و حضاري يمكنها من استقطاب السّياح المولعين بالمجال الثقافي و التراث و ما يسمى بالسّياحة البديلة.

و وقع تأمين كل الاثاث و الكتب و المخطوطات، التي كانت متواجدة بالمعلم اليهودي في متحف العادات و التقاليد الشعبية بالكاف، في انتظار إنهاء أشغال الكنيس و إعادة فتحه لاستقبال الزوار بداية من شهر ماي القادم، حيث توقع ممثل الجالية اليهودية انتهاء الاشغال قبل نهاية شهر أفريل أو بداية شهر ماي القادمين.

يشار الى أنّ المعلم قد تمّت تهيئته، في سنة 1994، في إطار مشروع مندمج شمل تهيئة أغلب المعالم الأثرية بالكاف بجميع أصنافها و كذلك الطّرقات و المسالك المتواجدة بالمدينة العتيقة، التي تتواجد بها المعالم الإسلامية و المسيحية و اليهودية، مما جعل مدينة الكاف تصبح عنوانا ورمزا للتعايش و تلاقح الحضارات و الأديان بها.

تعليقات

الى الاعلى