سياسة

الجهيناوي: تونس تتطلّع الى عقد اتفاقيات للهجرة المنظمة وخلق فرص شغل بالتّعاون مع المنظمة الدولية للهجرة

الجهناوي

قال وزير الشّؤون الخارجية خميس الجهيناوى،” إنّ تونس تتطلع بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة، الى عقد اتفاقيات للهجرة المنظمة، و إعداد قاعدة بيانات خاصة بالكفاءات التّونسية بالخارج، و في المجالات المتعلّقة بخلق فرص شغل لحاملي الشهائد العليا ، الى جانب إعادة إدماج التونسيين العائدين من الخارج.

و نوّه خلال اللّقاء الذي جمعه اليوم الثلاثاء بمقر الوزارة، بالمدير العام للمنظمة الدّولية للهجرة، وليام سوينغ، و حضره كاتب الدولة للهجرة رضوان عيارة، بمستوى التعاون القائم بين تونس و المنظمة في معالجة القضايا المتصلة بالهجرة، مشيدا بالجهود التي تبذلها المنظمة في التعامل مع الأعداد المتزايدة من اللاّجئين التي تفرزها الأزمات و الصراعات الإقليمية و الدولية و خاصة في المنطقة المتوسّطية.

كما استعرض الجهود التي بذلتها تونس لتوفير الرّعاية لمئات الآلاف من النازحين من مختلف الجنسيات القادمين من ليبيا منذ اندلاع الأزمة في هذا البلد الشّقيق، داعيا في هذا الإطار المجموعة الدولية إلى تحمل مسؤولياتها و تشجيع اللّيبيين، على التوصّل إلى حل سياسي، و تكوين حكومة مركزيّة قوية تكون قادرة على التّعامل مع مسألة الهجرة السرية و الإرهاب و الاتجار بالبشر.

كما دعا الجهيناوى، وفق بلاغ للوزارة، إلى تعزيز حضور الكفاءات التّونسية داخل المنظّمة الدولية للهجرة و في الفروع التّابعة لها في الخارج.

من جهته جدّد سوينغ، الذي يؤدي زيارة عمل إلى تونس من 20 إلى 23 مارس الجاري، التعبير عن تقديره للتعاون بين تونس و المنظمة خاصة لدى معالجة مسألة الهجرة القادمة من ليبيا.

كما تطرّق الطرفان إلى تطورات الأوضاع في ليبيا و إلى المبادرة التونسية لجمع الفرقاء اللّيبيين على طاولة الحوار، و التوصل إلى حلّ وفاقي يمكن إعادة الاستقرار إلى بلادهم، وفق ذات البلاغ.

تعليقات

الى الاعلى