مجتمع

تطاوين: احتجاجات وحرق عجلات مطاطية واحتجاز شاحنات تابعة لشركات بترولية بمنطقة قصر اولاد دباب

صورة توضيحية

في خطوة تصعيدية عمد مساء يوم الخميس 23 مارس 2017 عدد من شباب منطقة قصر أولاد دباب من ولاية تطاوين إلى قطع الطريق الوطنية عدد 19 الرابطة بين تطاوين ورمادة أمام سيارات وشاحنات الشركات البترولية وذلك احتجاجا على ارتفاع نسبة البطالة و التقسيم الترابي الجديد للبلديات.

هذه الخطوة التصعيدية اتخذها المحتجون وفق ما جاء في تصريحهم لمراسلة تونس الرقمية بعد تجاهل المسؤولين المحليين والجهويين والوطنيين لمطالبهم وعدم تحول والي الجهة الى منطقتهم  للاستماع إليهم ما دفعهم إلى إغلاق الطريق بحرق العجلات المطاطية إلى جانب حجز 6 سيارات و3 شاحنات تابعة لعدد من الشركات البترولية المنتصبة بصحراء تطاوين.

بذكر أنّ عددا هاما من شباب منطقة قصر أولاد دبّاب كانوا قد دخلوا في اعتصام مفتوح منذ الخامس عشر من شهر مارس الجاري تنديدا بما اعتبروه تهميشا لمنطقتهم وحرمانها من التنمية ومن حقهم في الشغل بالحقول البترولية.

تعليقات

الى الاعلى