-

الرئيس المصري: لا أريد سماع المصريّين يسيؤون للأمركيين

أوضح الرئيس محمد مرسي أنه لا يحب أن يسمع المصريين يسيؤون للولايات المتحدة ويقولون أن”الولايات المتحدة ضدنا”، لافتاً إلى أنه يعلم جيدا أن الشعب الأمريكي مختلف عما يقال عنه والسمعة التي التصقت به منذ فترة طويلة، وهي أنه يكيل بمكيالين.

وشدد في حواره مع مجلة “التايم الأمريكية “على أنه بدأ مرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين تقوم على التوازن والمصالح المشتركة، التي يجب ان تحترم من الطرفين.

وقال مرسي “إن العالم الآن غير متوازن، بسب الاقتصاد فالمواد الخام في جزء من العالم، بينما العلم والتكنولوجيا والتقدم يحتكره الجانب الآخر، الذي يقوم بالحصول على المواد الخام وتصنيعها ثم تصديرها مرة أخرى بأسعار باهظة، وهو ما يزيد الفقراء فقرا في دول المواد الخام، ويزيد الأثرياء ثراءً في العالم المتقدم، لذلك فنحن نحتاج لإعادة التوازن”.

وطالب مرسي العالم بالتعاون والتكامل، ويجب أن يتعلم البشر كيف يعيشونت سويا، وهذه مسؤولية زعماء الدول وحكّامها.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com