-

حركة “طالبان” تطالب بتغيير الدستور ليتماشى مع الشريعة الإسلامية

طالبت حركة “طالبان” الأفغانية في بيان لها نشرته أمس 22ديسمبر 2012 بتعديل الدستور الأفغاني ليتماشى بالكامل مع الشريعة الإسلامية والأسس المقدسة للإسلام.

واعتبرت “طالبان” أنّ الدستور الحالي “لا قيمة له” لأنّه كتب تحت الاحتلال في أعقاب الغزو الأمريكي لأفغانستان أواخر العام 2001.

وأكّد النص الذي جاء في 14 صفحة أنّ “الدستور الافغاني الحالي لا قيمة له لدينا لأنه صيغ في ظل طائرات بي52 الحربية والمحتلين” في اشارة الى ائتلاف الحلف الاطلسي بقيادة امريكية الذي اطاح بحكم طالبان في اواخر 2001 بعد اشهر على هجمات 11 سبتمبر.

وتابعت الحركة أنّ الامارة الاسلامية على ما كانت تسمي افغانستان أثناء حكمها (1996-2001) “تحتاج إلى دستور يستند إلى الأسس المقدسة للاسلام والمصلحة الوطنية والإنجازات التاريخية والعدالة الإجتماعية”.

المصدر: فرانس 24

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى